انتحار كندية بعد نشر صورها عارية..... والانتقام على يد أنونيموس



ريتايا بارسونس، فتاة كندية عمرها 17 عاما , انتحرت الاسبوع الماضي بعد تعرضها للاغتصاب المكرر على يد اربعة شبان والصدمة كانت قوية بعد رؤية فيديوهات الاغتصاب المنتشرة على الشبكات الاجتماعية  كانت فقط تريد الهناء لذا انتقلت لمدينة اخرى لكي تخضع للعلاج النفسي ولكن للاسف لم تفد حصات العلاج النفسي في حياتها فيوم الخميس الماضي كان يوما اسودا لعائلتها لانه الفتاة قررت انهاء حياتها عبر شنق نفسها داخل حمامها بعدها اتهمت العائلة الشرطة لعدم القيام بواجبها والمشكلة في القصة انه تم تبرئة الشباب من القضية بعد انكارهم وتلفيقهم لحجج تبرئهم من قضية  اغتصاب الفتاة ريتايا  وهنا يحين دور  '' أنونيموس ''فبعد الافلات من العقوبة الحبسية لا يزال هناك عقاب الهاكرز الذين اعطوا اهتمامهم بهذه القصة عبر هجوومهم على المواقع الاسرائلية كما نشر  قراصنة الانترنت المعروفين باسم "أنونيموس" خبر تزويدهم بأية معلومات عن الجناة من أي شخص يعرفهم للانتقام منهم لكن هنا يحين كلمة "أنونيموس"  بانهم ان لم تتمم معاقبة الجناة سيكون هناك عذاب وانتقام عسير من الشبان الاربع
انتحار كندية بعد نشر صورها عارية..... والانتقام على يد أنونيموس
100 من 100 | 500 التقييم 5


لا تنسى تعمل لايك وشير لكى يستفيد غيرك من هذا الموضوع


0 comments:

التالى السابق الصفحة الرئيسية