ما هو البيوس (BIOS)

ما هو البيوس (BIOS)


الـBIOS هو اختصار Basic Input Output System ، و هو الشريحة التى تحتوى على جميع التعليمات و البرامج اللازمة لعنل اللوحة الام، و غالباً ما تجد هذه التعليمات و البرامج على الذاكرة ROM و ليست فى شريحة مستقلة ، و هو مسئول عن الآتى :


إعداد المكونات المادية للعمل و اختبارها و هذا ما يطلق عليه POST
تحميل نظام التشغيل. 
ادارة و تشغيل المكونات المادية للجهاز. 


يساعد نظام التشغيل و البرامج الاخرى على تشغيل مكونات الجهاز من خلال تعامل نظام التشغيل و البرامج مع الاوامر الموجودة بداخلة. 


يتم تنفيذ تعليمات BIOS باستخدام امر يطلق عليه امر ( القفز JUMP) و هو الذى يتم تحميله من عنوان الذاكرة (FFFF0h) ، و عند تشغيل الجهاز يتوجة المعالج الى هذا العنوان فيجد هذا الامر فيقوم يتنفيذه مما ينتج عنه تشغيل البرامج الموجودة فى BIOS .


تعرف ال BIOS حالياً باسم الذاكرة EEPROM ، لانه يمكن اعادة برمجتها ( شحنها ) باصدارة جديدة من البرامج الخاصة بها مما يمكنها من التعامل مع المعدات الاحدث ، و يطلق على عملية اعادة البرمجة هذه كلمة Flashing ، و يقصد بها عملية اعادة الكتابة ( التسجيل ) على BIOS عن طريق مجموعة من الشحنات الكهربية.


جميع المكونات الموجودة على اللوحة الام يتم تثبيتها وفق لنوع شريحة الBIOS و قدرة هذه الشريحة على تشغيلها ، لذا اذا ظهر لديك بعض المشاكل فى بعض الوحدات فمن المحتمل ان تكون شريحة ال BIOS هى سبب المشكلة بسبب عدم دعمها لهذا الجزء ، لذا يمكنك زيارة موقع الشركة المنتجة للوحة الام و كذا شريحة ال BIOS و كذا الوحدة التى بصدد تركيبها لمعرفة هل يتم دعمها على هذه اللوحة ام لا.


يوجد العديد من الشركات المنتجة لشرائح ال BIOS و كل شركة تقوم بانتاج اصدارات مختلفة من هذه الشرائح ، و كل اصدارة جديدة تتميز بالعديد من الاوامر الجديدة و دعمها للاجهزة الاحدث و تعتبر شركتى AMI ، AWARD من اشهر الشركات المنتجة لشرائح ال BIOS .


و يمكنك التعرف على نوع و رقم اصدارة الشريحة عند تشغيل الجهاز فاول سطرين يظهران فى اعلى الشاشة يظهر نوع الشريحة مثل البيانات التالية :


Award BIOS V.6.0
Copyright 1984-2000 Award Software, Inc
و هذا يدل على ان شريحة الجهاز من انتاج شركة Award ، الاصدارة 6 ، و تم انتاجها عام 2000


ما هو البيوس (BIOS)
100 من 100 | 500 التقييم 5


لا تنسى تعمل لايك وشير لكى يستفيد غيرك من هذا الموضوع


0 comments:

التالى السابق الصفحة الرئيسية