رواج السوق السوداء لشراء المتابعين على تويتر

أشار تقرير حديث نشرته شركة "BARRACUDA LABS" للدراسات عن تنامي السوق السوداء لبيع المتابعين الوهميين على تويتر وغيرها من شبكات التواصل الاجتماعي، وذلك مقارنةً بالأرقام التي توصل إليها التقرير الذي أصدرته نفس الشركة العام الماضي.

واعتمدت الشركة في دراستها على إنفاق ما يقارب مئة دولار أمريكي لشراء المتابعين الوهميين من عدد من المصادر التي تقوم ببيع المتابعين، وذلك في محاولة لإلقاء نظرة فعلية على كيفية عمل هذا السوق الذي يجلب لأصحابه ملايينًا من الدولارات بحسب ما توصلت إليه الدراسة.وتلتزم بعض الحسابات الوهمية بكتابة تغريدات جديدة كل بضعة أيام في محاولة لإبعاد شبهة الزيف عنها، وهو ما يُصعِّب تمييزها. وبلغ متوسط عدد التغريدات في الحساب 77 تغريدة، كما يمتلك كل حساب 32 متابع مقابل متابعته 60 حساب.
وقد قالت الدراسة بأن المستخدم العادي قد يلجأ لشراء المتابعين لأنه يرى في ذلك أداة لتقييم مدى نجاحه وإحساسه بذاته، كما تلجأ الشخصيات السياسية والأحزاب إلى ذلك لأنها قد ترى في إقبال الجمهور على صفحاتها  انعكاساً لقوة تأثيرها في الواقع، وحتى العلامات التجارية التي تتنافس فيما بينها على تدعيم وجودها في الشبكات الاجتماعية ترى أملاً في الانتشار وهو ما قد يؤدي إلى زيادة المبيعات بحسب وجهة نظر هذه الشركات.
==>> اضف تعليقك و اترك بصمتك
رواج السوق السوداء لشراء المتابعين على تويتر
100 من 100 | 500 التقييم 5


لا تنسى تعمل لايك وشير لكى يستفيد غيرك من هذا الموضوع


0 comments:

التالى السابق الصفحة الرئيسية