سلبيات وايجابيات ألعاب الفيديو

سلبيات وايجابيات ألعاب الفيديو

      السلام عليكم ،ومرحبا بكل زوار ومتابعي مبدعي الويب،لايختلف اثنان على ان بعض او أغلب الأطفال يقضون ساعات طوالاً في ممارسة ألعاب الفيديو دون كلل أو ملل، رغم أنها تكون مليئة بمشاهد القتل وتقطيع الأوصال وقطع الرؤوس وتكرار مناظر سفك الدماء. ناهيك عن ألعاب القتال بالبنادق التي تغذي روح العنصرية والعنف والجنس عند ممارسيها من الأطفال.
 قد تكون هذه الأنواع من أفلام الفيديو مجرد وسيلة تسلية بالنسبة لمعظم الأطفال وبشكل عام فإن العاب الكمبيوتر المستأجرة ومشاهدة محطات التلفزيون الفضائية فهناك تفاعل بين الطفل والعاب الكمبيوتر و الفيديو فالطفل ليس مستمعا بتلقي المعلومات.هذا وتشجع هذه الالعاب على اختلاف اشكالها وانواعها الطفل على الانتباه واستخدام عقله. 
وبالرغم من وجود ايجابيات لهذه ا لالعاب فهناك الكثير من السلبيات التي غالبا ماتطغى على الايجابيات. 
الايجابيات: 
فيما يخص إيجابيات هذه الألعاب فإنها تنمي  قدرة الطفل على التركيز وتذكر وترتيب المعلومات المعطاةكما تساهم في تحسين مقدرة الطفل على استعمال يديه بشكل تلقائي ومنسجم مع حركة العينين المتابعة لفعاليات اللعبة المتحركة واذا كان الاهل يمتلكون جهاز كمبيوتر فهناك الكثير من البرامج التعليمية والترفيهية المشوقة للاطفال وحبذا لو اقتنى الاهل جهاز كمبيوتر عوضا عن جهاز العاب الفيديو المحدودة الفوائد 
السلبيات: 
     بالنسبة لألعاب الفيديو فإنها تأخذ كثيرا من وقت الطفل وتشغله عن الدراسة والمطالعة وعلى الاهل تشجيع اطفالهم على المطالعة وممارسة الانشطة الرياضية كالسباحة مثلا ومشاركة اطفال اخرين في اعمارهم في اللعب بأشياء غير الالعاب الكمبيوترية السيئة.

    كما تؤدي هذه الألعاب إلى ضعف البصر من جراء التركيز الدائم على الشاشة بالإضافة إلى الإصابة بتقوس الظهر والعمود الفقري كما تؤدي أيضاإلى اضطراب الأعصاب وتوترها الدائم والإيذاء النفسي للطفل لوجود مناظر مرعبة ومخيفة أثناء اللعب.
سلبيات وايجابيات ألعاب الفيديو
100 من 100 | 500 التقييم 5


لا تنسى تعمل لايك وشير لكى يستفيد غيرك من هذا الموضوع


0 comments:

التالى السابق الصفحة الرئيسية