حقائق وأسرارمهمة بخصوص شركات إعلانات الموبايل

Mobile-Ad-Networks

عرفت سنوات أخيرة منافسة شرسة وقوية بين شركات إعلانات Mobile Ad Networks ، وكل واحدة تحاول جلب أكبر عدد من المعلنين والناشرين لكن هناك جوانب خفية لاتحاول هاته 
شركات إطلاع الناس عليها لماذا ؟ بكل بساطة حتى لاتفقد حصتها من كعكة إعلانات مهم هاته بعض خفايا التي عليكم معرفتها :

1- تدعي أغلب شركات أن كل ترافيك الذي تقوم ببيعه هو ملكها ، لكن كل هذا كذب وبهتان فأغلبية
شركات تقوم بشرائه من طرف ثالت فهناك شركات و هاكر متخصصين في جمع كمية كبيرة من
بيانات Data عن طريق إحتيال وقرصنة وإعادة بيعها ففي عالم Deep Web هناك سوق سوداء
خاصة ببيع بيانات ولاننسى أن شركة فيسبوك تعرضت مؤخرا لمجموعة من دعاوي قضائية
لإنتهكاها حقوق شخصية للمستخدمين وقيامها ببيع بيانات لطرف ثالث .
2- تدعي أغلب شركات أنها لديها نظام تتبع دقيق للمستخدمين وتحليل سلوكاتهم behavior ، فنظام تتبع مستخدمين في أجهزة الحاسوب عند ولوج شبكة عنكوبتية يعتمد على ملفات كوكيز و Data User التي ينشئها متصفح الويب والتي تمكن مواقع من جمع بيانات عن الزوار، لكن الأمر مختلف تماما في هواتف ذكية فليس هناك ملفات كوكيز وData User ،بل هناك نظام خاص وفريد وهو مايسمى Device Fingerprint بصمات الأصابع خاصة بجهازموبايل
فعند ضغط على رابط أو زر في الهاتف الذكي يقوم نظام Device Fingerprint بتوليد كود خاص يتضمن منطقة وإحداثيات الطول والعرض خاصة بشاشة هاتف التي تم ظغط فيها أي مما يمكن من معرفة سلوك مستخدم بتحديد لكن أمر ليس بهاته سهولة لأن أنظمة هواتف الذكية كأندرويد و ios تقوم بتشفير تلك بيانات التي يولدها Device Fingerprint ولكي تتمكن شركات إعلانات من فك شفرة تلك بيانات يلزمها صلاحية محددة لكن شركة جوجل و أبل مؤخرا قامت بمنع مجموعة من شركات من ولوج إلى هاته شفرات وقامت ببيع رخص ولوج بثمن كبير ليس في متناول كل شركات لذا هناك شركات قليلة من تملك هاته قدرة للولوج إلى شفرة لذا فمن صعب جد معرفة سلوك مستخدم في هواتف ذكية من دون هاته صلاحيات ، ورغم هاته صلاحيات يلزم على مستخدم عند تنزيل تطبيق من أن يوافق على منح تطبيق صلاحية ولوج إلى شبكة .
3- بعض أن قامت شركة أبل و جوجل بإعتماد نظام إعلانات هواتف قامت بتحديد حجم ترافيك وبيانات التي يمكن لطرف ثالت وهم Mobile Ad Networks من جمعها بخصوص نشاط وحالة تطبيقات في متجر لذا أصبح أمر كله مزيدات ونظام ربحي أي أن كل من يدفع أكثر يمكنه ولوج لكمية محددة من بيانات وهذا هو إحتكار مما جعل أغلب شركات لاتزود مستخدميها ببيانات دقيقة حول متاجر تطبيقات.

4- أغلبية شركات Mobile Ad Networks تعتمد على إقتطاع نسبة 40% من أرباح ناشرين وذلك لأنها تحتسب نسبة ضغطات خاطئة وغير مقصودة على إعلانات من طرف مستخدمين. وأهم نقطة هي أن مستخدمين هواتف نقالة أصبحوا بمثابة سلعة محتكرة من طرف شركتين Google و Apple تتلاعب بمعطياتهم Data كيفما تشاء وهذا من سيئات هاته أنظمة اللعينة.

وأهم نقطة يجب على مستخدم تركيز عليها هي أن لاتظع بيانات مهمة في هاتفك نقال لأن هناك طرف ثالت يملك مفتاح ولوج لها وقيام بإعادة بييعها.
فتجارة بيع بيانات Dataa أصبحت تحقق مبالغ خيالية تفوق مذاخيل دول بكاملها.

بقلم الاخ : عزيز
حقائق وأسرارمهمة بخصوص شركات إعلانات الموبايل
100 من 100 | 500 التقييم 5


لا تنسى تعمل لايك وشير لكى يستفيد غيرك من هذا الموضوع


السابق الصفحة الرئيسية